RSS

Category Archives: موسيقيون

كامل الخلعى – إنتاجه الفنى

كامل الخلعى

كامل الخلعى

  1. موشخات
  2. أوبريتات
  3. أوبرات
  4. كتب موسيقية
  5. موسيقى بحتة
  6. إضافات فنية

1- موشحات: أكثر من 100 موشح ؛ منها:

كامل الخلعى - موشحات

كامل الخلعى – موشحات

2- أوبريتــات وألحان مسرحية

كامل الخلعى - أوبريتات

كامل الخلعى – أوبريتات

كامل الخلعى - ألحان مسرحية - 1

كامل الخلعى – ألحان مسرحية – 1

كامل الخلعى - ألحان مسرحية - 2

كامل الخلعى – ألحان مسرحية – 2

3- الأوبــــرا

كارمن  –  ناييـــس  –  روزينـا  –  كرمنينا –  لويس الرابع عشر  –  روى بـــلاس   –  قيصر وكليوبـاترا

4- كتب موسيقية

1- الموسيقى الشرقى
2- نيل الاماني في ضروب الاغاني
3- الأغانى للخلعى
4- أصداف الطرب

وممن ذكرهم الخلعى وأشاد بهم من الفنانين

كامل الخلعى - فنانون

كامل الخلعى – فنانون

من وصفه للفنانين والأدباء …

سلامة حجازى: استاذى وصديقى نابغة الممثلين وسيد من صدح على المسارح

وقال فى رثائه
هوت درة من تاج مصر ، لا تستردها إلا فى ليلة القدر ، وطفئ سراج من كواكبها ، ودك طود من عماد مواكبها …. فرد دهره ، وورد مصره بدر الشادين وزعيم الصادحين

اسماعيل صبرى
رب اليراعة والمروءة والشجاعة إمام النظم والنثر ومالك زمام الحكمة والشعر

نقولا رزق الله
الشاعر الكبير والروائى المنير صاحب الأيادى البيضاء فى تعريب الروايات المفيدة وناظم القصائد الفريدة

منيرة المهدية
بلبل مصر فى هذا العصر

محمد العقاد
عازف القنون الفهم المتفنن ، والبارع المتمكن

ابراهيم القبانى
من الطراز الأول فى تلحين المذاهب ، وفى الصف الأمثل إذا ذكرت المراتب ، له أسلوب يعجب ، ويشجى ويطرب ، له أدب غزير وعلم وفير ، وهو فى الحقيقة ممن تفردوا بتجديد عهد المرحومين عبده الحامولى ومحمد عثمان والأستاذ الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب

داود حسنى
أحد نوابغ مصر فى هذا العصر ، ومن الذين يشار إليهم بالبنان إذا ذكرت صياغة المذاهب والألحان

ســيد درويش
الأستاذ الشيخ سيد درويش ملحن نبغ وظهر ، وذاع صيته واشتهر، بألحانه الفنية ، وأزجاله الأخلاقية ، ومذاهبه والموشحات ، وطقاطيقه المطربات ، وهو من طبقة المتعلمين ، ومن أوائل الأستاذين ، الذين تسمو بوجودهم المسارح ، وينتعش بلحونهم كل صامت وصادح ….، ألف للناس من الألحان ما يبهج الخواطر ويحرك الأشجان … ومثله فى الرجال لا تتزعزع منه الآمال

5- موسيقى بحتة:

مقدمات ، بشارف ، افتتاحيات مسرحية مثل مقدمة نهاوند ، مقدمة سنبلة مقدمة جهاركاه وغيرها

6- إضافات فنية للخلعى

  • أوزان جديدة

العجيــب  17/4

المفـــرح  19/4

العويص: مركب من خمسة أوزان: الورشان ، الفاخت ، المحجر ، النوخت الهندى والسربند

  • تصنيف المبدعين

قام كامل الخلعى بوضع تصنيفات وتعريفات محددة للمبدعين لمنع اختلاط الأوراق وحفظ حقوق الإبداع وهى:

ناظــم: ناظم شعر الروايات أو أزجالها

مؤلــف: مبدع ومركب نغم الألحان

كاتب النوتة: ناقل نغم الألحان بالنوتة

مرصــع: شارح الألحان ومزينها

نــــاقل: واضع كلمات على قطعة موسيقية تركية أو أفرنجية

مخـترع: موجد أنواع موسيقية غربية ممزوجة بالأغانى الشرقية امتزاجا مستحسنا

معيد: حافظ الألحان بصوته أو بأية آلة من آلات العزف

صاحب القانون ، صاحب العود الخ .. : العازف بالقانون أو بالعود أو بغيرهما

نماذج من أعمال كامل الخلعى

موشح فى هوى حاوى البها
نظم وتلحين كامل الخلعى
مقام عجـــم  –  ميزان فالس

فى هوى حاوى البها … ضاع مالى والنهى
عنه رضوان سها  … حور عين أم ملك
الهوى روض أغن  … والطلا سيف الحزن
بين أرباب اللسن  … نور الصفا قد أم لك

قيل فى الورد ضحى  … أنت خد تحترق
كل حسن وضحا  … باللواحى تحت رق
كم وكم نظمى فتن … من فتاة أو فتى
هذه ورق الفـنن  … ساجعات بالحــكم
والنغـــــــــــــم  … من تآليف العجــــــم

موشح يا راعى الظبا

تلحين كامل الخلعى

مقام حجـــاز – ميزان دارج

يا راعى الظبـــا … فى حيك غــزال

خلتــه فى قبـــــا … مذ رنا وصـــال

قــال لى خذ جبا … واشربها حــلال

ناديت مرحبـــــا … يا بدر الكمــــال

قل لى يا مصون … ما هذا الـــــدلال

يا حلـــو المجون … ما آن الوصـــال

زادت بى شجون … ســــلوانى محال

وحـــــــــالى أبى … عن غيرك ومال

روابـــط:

الموسيقار كامل الخلعى – حياته وفنه

Advertisements
 

الموسيقار كامل الخلعى

كامل الخلعى

كامل الخلعى

محمد كامل الخلعى  1870 – 1938

تقديــــم

فنان موسيقى عرف بتمكنه التام من العلوم الموسيقية وأستاذيته لعديد من الفنانين ، عاصر أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، ووصفه معاصروه بالعلامة كامل الخلعى

كان الخلعى موهبة موسوعية لم تقتصر على الموسيقى بل امتدت إلى الشعر والرسم والخط العربى ، ومن أشعاره غنت أم كلثوم أغان لحنها زميله داود حسنى

عاصر كامل الخلعى أسماء كبيرة من الفنانين الرواد مثل محمد عثمان ، عبده الحامولى ، سلامة حجازى ، سيد درويش ، داود حسنى ، محمد القصبجى ، زكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ، لكنه زامل فى أوج نشاطه الفنى داود حسنى لسنوات عديدة وكانا ينتميان لنفس المدرسة الموسيقية تقريبا وتنافس الاثنان فى الإبداع الموسيقى كما عاصرا سيد درويش عن قرب وأعجبا بفنه وكانا ، خاصة الخلعى ، يحضران مسرحياته بل وبروفاته

عرف عن كامل الخلعى إتقانه التام لفن الموشحات التى ألف منها العشرات ، كما قدم العديد من الأعمال الموسيقية المسرحية فى قالبى الأوبريت والأوبرا ، كما ألف عدة كتب فى الفنون الموسيقية جمع فيها بين الجمع والتأريخ والتعليم والنقد الفنى

حيــاته وفنــــه

ولد كامل الخلعى بالاسكندريه عام 1870 ، أحب الموسيقى والغناء منذ طفولته ، وكان والده ضابطا بحامية الإسكندرية يهوى القراءة وأنشأ فى منزله مكتبة ضمت الكثير من الكتب تعلق بها كامل الذى حفظ أيضا الكثير من الشعر العربى

ترك كامل الإسكندرية إلى القاهرة مع ابيه واستقر مقامه بها حيث أكمل دراسته ، توفيت أمه وتزوج أبوه بزوجة لم تحسن معاملته فاضطر للاستقلال بحياته مبكرا ، وكان عليه أن يعمل ليؤمن معيشته فعمل مدرسا أحيانا وخطاطا أحيانا أخرى ، وكان مما خطه إعلانات مسرح الشيخ سلامة حجازى

عام 1896 التقى يالشيخ أحمد أبو خليل القباني أحد علماء الموسيقى وقتئذ وسافر معه الى الشام , والآستانه عاصمة الدولة العثمانية وبغداد والموصل ثم عاد بعد ثلاث سنوات زادت خلالها خبراته الأدبية والفنية

قام الخلعى أيضا برحلة إلى بلاد الحجاز وقدم بعض فنونه هناك وقام أثناء رحلته بدراسة الفنون الحجازية

سافر فى بعثة علمية إلى فرنسا وعاد إلى مصر بعد عامين تعرف خلالهما إلى الآداب والفنون الفرنسية

عام 1905 انضم كامل الخلعى إلى فرقة مسرح الشيخ سلامه حجازى منشدا

تفرغ الخلعى بعد ذلك لإبداع غزير أنتج تراثا قيما فى فنون الموسيقى والتلحين والمسرح الغنائى كما كتب عدة كتب موسيقية وله العديد من الموشحات المتميزة ، وكان حريصا فى إنتاجه على نهج الأصول والقواعد الكلاسيكية العربية التى تعمق فى دراستها وتحليلها

كان الخلعى على قدر عال من الثقافة العامة والموسيقية ، فهو يسترشد فى كتاباته بقراءاته لإسحق الموصلى وشاعر المعتصم عبادة القزاز وشاعر المأمون ابن ذى النون والشبخ شهاب كما يذكر الكتاب الغربيين مثل فيكتور هوجو وغبره ويشجع الكتاب والمترجمين على تعريب الآداب الأوربية

كلف كامل الخلعى غيره من الموسيقيين من قادة الفرق غير الملحنين بكتابة لنوت الموسيقية لألحانه خاصة المسرحية ، ومن هؤلاء :

عبد الحميد على ، الياس تليماك ، المسيو جان الطليانى ، باستور ينو الطليانى ، عبد الواحد السكندرى ، محمود خطاب

الخلعى أستاذا للقصبجى

كان كامل الخلعى صديقا لوالد الفنان محمد القصبجى ، الشيخ على إبراهيم القصبجي ، المنشد والمقرئ الذى كان على دراية كبيرة بعلوم التدوين الموسيقى ، وتقارب الاثنان إلى أن تعلم القصبجى الصغير من علوم الخلعى الكثيرة وأخذ عنه كثيرا من الموشحات وفنونها

أعمـــاله وإنتــاجه الفنى

قدم كامل الخلعى ثروة من الألحان تميزت بتعدد أشكالها وأنواعها ومقاماتها كما تميزت بدقة الصياغة والتأليف وجمال الألحان ، ومنها ما نظمه بنفسه ، بالإضافة إلى أعمال أخرى:

  1. الموشـحات
  2. الأوبريتات
  3. الأوبــــــرا
  4. الكتب الموسـيقية
  5. موســيقى بحتـــة
  6. إضــافات فنيــــة

1- موشحات لكامل الخلعى

يقول الخلعى فى الموشحات لو كان أرباب هذه الصناعة ممن درسوا العلوم العربية لما كسدت لأنها العماد المتين والأساس الذى يشيد فوقه جميع طرق الغناء العربى ، وفن الموشح سواء من حيث نظمه أو نغمه آية من آي الإبداع فلا يجوز بأى وجه من الوجوه أن نهمله أو ننزله منزلة القديم المهجور ونحبذ سفاسف الأمور

و للخلعى أكثر من مائة موشح نورد هنا قائمة بنماذج منها مقرونة بأسماء مقاماتها وأوزنها

موشحات لكامل الخلعى – قائمة

2- أوبريتات كامل الخلعى

لحن الخلعى أوبريتات عديدة وردت نصوص تسع منها فى كتابه الأغانى للخلعى ، واحتوت كل منها على 10 ألحان فى المتوسط ، ومنها أوبريتات اشترك فيها كامل الخلعى وسيد درويش معا كل بالحانه

أوبريتـــــــــــــات كامل الخلعى – قائمة

نمــاذج من ألحـانه المســرحية – قائمة

3- فن الأوبــــرا

يقول الخلعى عن الفنون الموسيقية الغربية … وإلا فتعلم الصناعة الافرنجية أثمن ، وأعنى بها طريقة صياغة أنغام الأوبرا بدلا من كثير من الألحان التمثيلية المحشوة بالأغانى الركيكة البعيدة عن الطرب والذوق المسرحى معا وانى وأيم الله لا أعلم أى نوع هى من أنواع الموسيقى!

لحن الخلعى عدة أوبرات منها:

  • كارمن
  • ناييـــس روزينـا
  • كرمنينا
  • لويس الرابع عشر
  • روى بـــلاس
  • قيصر وكليوبـاترا

وهى روايات غنائية كبيرة مقتبسة عن الأدب العالمى قام بتعريبها معظمها الكاتب فرح أنطون ، وقد قرر الخلعى أن يفرد لها كتابا خاصا حيث أراد نشرها مع النوت الموسيقية لألحانها

4- كتب لكامل الخلعى

من مميزات الخلعى الذى وصف فى وقته بالعلامة أنه كان كاتبا جامعا وأكاديميا فكتب عدة مؤلفات منها

  1. الموسيقى الشرقى
  2. نيل الاماني في ضروب الاغاني
  3. الأغانى للخلعى
  4. أصداف الطرب

وتميز فى كتاباته بعناصر هامة:

  • الموضوعية
  • الميل لتعليم طلاب العلم
  • التحليل الدقيق
  • التصنيف والتبويب
  • ذكر القدماء ومآثرهم
  • النظرة المستقبلية والاتجاه للتطوير
  • الأسلوب الأدبى فى الكتابة
  • حب الفن والفنانين

ومن اللافت للنظر تلك الروح الرياضية العالية التى قدم بها منافسيه من الفنانين ، فقد جمع فى أكثر من كتاب إلى جانب أعماله من الموشحات والأوبريتات قوائم لفنانين من مختلف الطوائف جمع أعمالهم ونشر صورهم وحرص على الإشادة بهم فى كتابه كما أظهر تشجيعا كبيرا للفنانين الجدد فى ذلك الوقت ، وهذا مما يحسب لأخلاقه العالية دون شك

ممن ذكرهم الخلعى وأشاد بهم – قائمة

من وصفه للفنانين والأدباء – قائمة

5- موسيقى بحتة

كالمقدمات والبشارف ، وكان منها ما يستخدم كافتتاحيات موسيقية قصيرة فى أوبريتاته قبل الدخول فى الافتتاحيات الغنائية نشر مثل مقدمة نهاوند ، مقدمة سنبلة مقدمة جهاركاه وغيرها

6- إضافات فنية للخلعى

أوزان جديدة

ابتكر كامل الخلعى بعض الأوزان منها:
العجيــب –  ميزان 17 / 4

المفـــرح –  ميزان 19 / 4

العويـص – مركب من خمسة أوزان:

الورشان ، الفاخت ، المحجر ، النوخت الهندى والسربند

ويقول الخلعى عن سبب قيامه بوضع هذه الأوزان ، التى لم تكن معروفة من قبل ، طريقته التى ابتكرها فى التلحين ، وهى العمل على مطابقة الميزان الشعرى بالميزان الموسيقى ، فلا يكون فى الغناء قصر فيما يجب مده من الحروف ولا مد فيما يجب قصره منها ، كما يطالب الأجيال الجديدة من الفنانين بأن يخترعوا أوزانا تنطبق على الأوزان الشعرية أو يضعوا أوزانا حديثة

النوتة الموسيقية

كان الخلعى أول من نبه إلى ضرورة توافق كتابة النوت الموسيقية للألحان العربية مع النوتة الغربية التى توافق الطبقات الحقيقية للأصوات ، وكان الفرق خمس درجات كاملة أعلى فى كتابة الأسماء التى يقصد بها نفس الأصوات ، مما يجعل الغناء مستحيلا فى بعض الأحيان ، وقد ذكر هذه الملحوظة فى كتاباته ثم أقر مؤتمر الموسيقى العربية الأول بالقاهرة العمل بها عام 1932 حين اعتمد توحيد كتابة النوتة وربطها بدرجة الصوت الحقيقية واستمر الحال كذلك حتى الآن

ولنضرب مثلا نشيد بلادى بلادى لسيد درويش وموشح فى هوى حاوى البها لكامل الخلعى

واللحنان من مقامان متشابهان لكنهما يختلفان فى الطبقة الصوتية

دوّن أعلى النوتة الموسيقية لنشيد بلادى أنها مقام عجم وهذا غير واقعى فطبقة الصوت من مقام فا الكبير ( فا ماجير) ومن غير المعقول أن يكتب اللحن ليغنى من مقام العجم الشرقى مرتكزا على سى بيمول حيث ستتراوح معظم نغماته بين جواب العجم وجواب خامسته الجهاركاه ( فا) وهى طبقة عالية لا تجعل منه نشيدا جماهيريا بل صراخا وعويلا

ودوّن أعلى نوتة الموشح أنه مقام عجم والمقصود عند الخلعى العجم المرتكز على سى بيمول ، والغناء هنا يتراوح بين درجة الركوز قرار سى بيمول وجوابها إلى درجة المحير ( جواب رى ) وهى طبقة صوتية معقولة ، ولا يمكن لمطرب شرقى غناء هذا الموشح مرتكزا على درجة فا أو الجهاركاه إذ أنه سيتجاوز جواب الفا إلى جواب الحسينى (لا) حيث سيكون الصوت مستعارا إذا تمكن المغنى من أدائه أصلا بينما يترك معظم الطبقة الصوتية المتوسطة دون استخدام!

والسبب أن العجم يكتب عند الأتراك فا كما يقول الخلعى ، فإذا تم تخفيض خمس درجات لتطابق سى بيمول أصبح غناؤها ممكنا ، وعليه فحتى يؤدى أوركسترا غربى موسيقى شرقية كتبت على الطريقة التركية القديمة يجب تعديل النوتة بتخفيضها لتطابق الطبقة الحقيقية

تصنيف المبدعين

قام كامل الخلعى بوضع تصنيفات وتعريفات محددة للمبدعين لمنع اختلاط الأوراق وحفظ حقوق الإبداع

كامل الخلعى ساخرا

فى إحدى قصائده قام الخلعى بالهجوم الشديد على دخلاء الفن فى هجاء لاذع ، يقول مطلعها

ومغن ان تغنى أوسع الندمان غما
صوته سوط عذاب ليتنى كنت أصما

كفه والدف عكس يبدل التكات تما
دفه يدوى كصوت الرعد للآذان أصما

أحسن الجلاس حظا كل من كان أصما
جاء في التنزيل عنه أنكر الاصوات حتما

فى أواخر حياته اشتد الزمان على هذا العبقرى فعمد إلى صورة غاية فى السخرية للتعبير عن سخطه واحتجاجه على قيم المجتمع المقلوبة التى أغنت الدجالين والجهلاء وأفقرت أهل العلم والعلماء ، فماذا فعل؟ لقد قرر العمل كماسح أحذية! ويحكى أنه دخل الى أحد مقاهى القاهرة ذات مرة حاملا صندوقه , فأشار إليه أحد الجالسين يطلب مسح الحذاء ، لكن المفاجأة أذهلته فقد عرف فيه صديقا وزميلا وفنانا ، وتنبه كامل إلى صديقه القديم محمد العقاد أشهر عازفى القانون , الذى قام ليعانقه متأثرا إلى حد البكاء ، ثم دار بينهما حديث أراد بعده العقاد أن يقدم إليه بعض المال فلم يقبل الخلعى وأبى أن يأخذ أكثر من أجرة مسح الحذاء ، دليلا على أنه كان يعبر عن احتجاجه أكثر منه عن احتياجه…!

لا يعرف على وجه التحديد كيف انقلب الحال بكامل الخلعى من موسيقى ميسور الحال بحكم اشتغاله بالتلحين للفرق المسرحية ، وتمكنه من نشر عدة كتب تتكلف الكثير من المال نظرا لاحتوائها على العديد من الصور والنوتات الموسيقية ، ولو أنه يبدو انه كان يستعين بأحد الأمراء أو الوجهاء لتمويل نشر تلك الكتب ، إلا أن أحواله المادية تدهورت فى أواخر حياته بينما ازدهرت حياة العديد من الفنانين المعاصرين له ، ويرجح أنه صرف الكثير على أبحاثه وكتبه التى لم تجد جمهورا إلا بين المتعلمين وهواة الموسيقى وهم قلة ، كما يبدو أن هناك سببا أهم من ذلك وهو عزوفه عن مسايرة تجارة شركات الاسطوانات التى لم يكن يهمها كثيرا نشر الأعمال الجادة كأعمال الخلعى ، ومن المعروف أن سيد درويش ايضا تعرض لضائقة مالية خطيرة لأسباب مشابهة ، وكذلك بديع خيرى ، وهى أسباب تحسب لهؤلاء الرجال على أى حال فى أوقات لم تعرف فيها حفلات التكريم ولا تقليد الفنانين الأوسمة والنياشين

ولكن حسبهم أن يتذكرهم ويضيء سيرهم أجيال لم تعاصر حياتهم وإنما عاصرت أرواحهم الخالدة وفنونهم الرائدة

نقـــد كامل الخلعى

1- يندرج اسم الخلعى تحت عنوان علماء الموسيقى أكثر منه تحت أعلام الموسيقى ، ورغم إنتاجه المتفوق والغزير لم يحقق من الشهرة ما تحقق لملحنين آخرين ، لكنه قد خط لنفسه اسما عاليا يعرفه كل من درس الموسيقى العربية

2- اهتم الخلعى بإنتاج الكثير من القوالب الغنائية الأقدم ، مثل الموشحات ، ورغم إنتاجه المسرحى الكبير والذى يقارب ما قدمه سيد درويش إلا أن التزامه بالتنغيم قبل التعبير جعل موسيقاه تنتمى إلى المدرسة القديمة منها إلى التجديد الذى كانت الموسيقى فى حاجة ماسة إليه

3- أيد الخلعى ومارس طريقة قدماء الملحنين فى وضع اللحن أحيانا قبل نظم الكلمات ، وهو يرى الموسيقى هدفا فى حد ذاته بينما تسير المدرسة التعبيرية الحديثة فى عكس هذا الاتجاه تماما ، ونلاحظ أن محمد عبد الوهاب سار على هذا النهج فى كثير من ألحانه إلا أنه من المعروف أن بعد وفاة رائد المدرسة التعبيرية سيد درويش تراجع التعبير لصالح التنغيم فى ردة واضحة وعاد الطرب ليصبح سيد الساحة

عام 1938 توفى عن 68 عاما واحد من أكبر علماء الموسيقى العربية قدرا واحتراما .. الموسيقار كامل الخلعى

–  كامل الخلعى – حيــاته وفنـــه – أعماله وإنتاجه الفنى

–  نماذج من أعمال كامل الخلعى – نصوص وتسجيلات

 

الشرق والغرب فى موسيقى عبد الوهاب

محمد عبد الوهاب

محمد عبد الوهاب

سنستعرض فيما يأتى عدة نماذج من أعمال عبد الوهاب التى مزج فيها موسيقى الشرق بموسيقى الغرب

الموسيقى الغربية فى هذه النماذج واضحة وضوح الشمس ، وهى غالبا مبنية على استخدام إيقاع جديد لم تعرفه الموسيقى العربية قبل عبد الوهاب
يصحب استخدام الإيقاع الجديد عناصر أخرى جديدة أيضا:
.
1 – آلات جديدة
2 – جمل موسيقية حديثة
3 – طرق غناء مختلفة
4 – توزيع موسيقى بأنواعه البوليفونى والهارمونى والآلى
5 – توزيع صوتى بوليفونى
.
يمكننا أن نضيف إلى ذلك استخدام قوالب غنائية جديدة لم يكن عبد الوهاب أول من استخدمها لكنه قدم نماذج أكثر منها وأكثر حداثة فى التناول الموسيقى مثل المونولوج والديالوج الذين أدخلهما إلى الموسيقى العربية لأول مرة سيد درويش ثم تبعه محمد القصبجى

ولعلنا نلاحظ ملحوظة هامة فى حركة التجديد التى قام بها عبد الوهاب ، وهى أنه اقتصر فى تجاربه وتحديثاته على أغنيات شعر العامية ، أما عندما يتصدى للقصيدة والشعر العربى التقليدى فهو يبعد تماما عن هذا الميدان ويترك موسيقاه لتسبح بحرية فى بحور الشرق وتهيم فى صحرائه الواسعة وسمائه الصافية وتنساب كانها مجرى النيل الذى لا يتغير ، وهو بذلك يوفر للقصيدة العربية جوها الأصيل والأصلى ويكسوها بموسيقى شرقية صميمة لكنها لا تخلو من التجديد أيضا فى هذا الإطار ، فليست القصيدة التى أبدع لحنها عبد الوهاب تماثل ما درج عليه تلحين القصائد قبله ، يعنى لا تشبه مثلا قصائد سلامة حجازى ولا أبو العلا محمد ولا غيرهم من أساطين القديم
هيا نستمع إلى بعض هذ النماذج ولعل هناك فرصة مع كل عمل لبيان الكيفيات التى استخدمها عبد الوهاب فى المناسبات المختلفة

 

محمد عبد الوهاب – خواطر مايو

عبد الوهابخواطر مايو
محمد عبد الوهاب 1904 – 1991
.
فى مايو 1991 رحل موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عن دنيانا تاركا كما هائلا من الدرر الفنية والذكريات الشجية
.
لم يترك فنا فقط ، بل نموذجا رائعا للفنان أحبه العامة والخاصة ، الكبار والصغار ، الفنانون والمستمعون ، الأدباء والشعراء ، الساسة والأمراء ، الحكام والشعوب
من يتوفر له كل هذا الحب؟

قدر لمحمد عبد الوهاب أن تمتد حياته ليعاصر أجيالا متعاقبة ، وأشكالا متناقضة من أشكال الحياة فى مجتمعه ، ولم يتوقف عن التفاعل والعطاء ، استطاع أن يربط بينها بخط واحد مستقيم هدفه التقدم ، والتطور ، كان نصب عينيه إسعاد الجمهور وأن يقدم لهم دائما أفضل ما يمكن من فن وموسيقى وشعر وغناء

أخلص عبد الوهاب فى التعبيرعن الإحساس بالحياة وبالجمال كما أطلق العنان للأمل والخيال ، وكان يصب إلهاماته فى قلوب الناس فيتوحدون معه فى نفس الإحساس وكأنهم يغنون معه وليسوا يستمعون إليه
وكان عبد الوهاب متذوقا جيدا للشعر العربى الأصيل ، ارتفع بالغناء إلى مستوى أمير الشعراء ، وعبر ألحانه العذبة وصوته الأخاذ جعل الشعر العربى الفصيح يتردد على كل لسان
وكما غنى عبد الوهاب للوطن والناس والحب والإخلاص صنع لنا شيئا جديدا من فنه ، قدم الموسيقى الخالصة دون كلمات ، لم يكن هذا الفن متداولا قبله إلا فى الصالونات المغلقة ، لكنه أضاف بموسيقاه لونا جديدا إلى الذوق العام ، تعلم الناس على يديه كيف يستمعون إلى الموسيقى الخالصة دون أن يصاحبها غناء

لنستمع إلى مقتطفات من موسيقى وألحان عبد الوهاب ، ولنسأل هل بإمكاننا الآن أن نصنع فنا كالذى صنعه؟ أو نخلق ذوقا كالذى بثه فينا؟

الفن – ألحان محمد عبد الوهاب

في الليل لما خلي – ألحان محمد عبد الوهاب

عاشق الروح – ألحان محمد عبد الوهاب