قصائد أم كلثوم

أم كلثوم

أم كلثوم

قصـــائد أم كلثــــوم – مختارات

أراك عصى الدمع

إحدى روائع أبى فراس الحمدانى من شعراء العصر العباسى ، وسبق غناؤها بواسطة عديد من المطربين بألحان مختلفة ، ويظهر من إقدام السنباطى على تلحينها دخوله فى مباراة تاريخية فى تلحين القصائد ، وقد أبدع فى لحنها الجديد وأضاف صوت آلة غربية هى البيانو فى خطوة غير مسبوقة فى ألحان رياض

أراك عصى الدمع … شعر أبى فراس الحمدانى

لحن الشيخ أبو العلا محمد … مقام بياتى عام 1928

لحن رياض السنباطى … مقام كـورد عام 1964

أراك عصى الدمع شيمتك الصبر … أما للهوى عليك نهى ولا أمر

نعم أنا مشتاق وعندى لوعة … ولكن مثلى لا يذاع له سر

إذا الليل أضوانى بسقط يد الهوى … وأذللت دمعا من خلائقه الكبر

تكاد تضيء النار بين جوانحى … إذا هى أذكتها الصبابة والفكر

معللتى بالوصل والموت دونه … إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر

وقالت لقد أغرى بك الدهر بعدنا … فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهر

.

ســلوا قــلبى

إحدى قصائد سلسلة من أشعار أمير الشعراء أحمد شوقى قدمتها أم كلثوم ، وجميعها غنتها بعد وفاته ، حققت نجاحا كبيرا واستمرت إذاعتها حتى اليوم ، وعلى غير العادة قررت أم كلثوم إعادة غنائها فى إحدى حفلاتها بعد 21 عاما فى 1967 واستقبلت استقبالا حارا من الجمهور ، وهى من أفضل كلاسيكيات الموسيقى العربية

ســـلوا قلــبى … شعر أحمد شوقى

لحن رياض السنباطى … مقام راست 1946

سلوا قلبى غداة سلا وتابا … لعل على الجمال له عتابا

ويسأل فى الحوادث ذو صواب … فهل ترك الجمال له صوابا

وكنت إذا سألت القلب يوما … تولى الدمع عن قلبى الجوابا

ولى بين الضلوع دم ولحم … هما الواهى الذى سكن الشبابا

تسرب فى الدموع فقلت ولى … وصفق فى الضلوع فقلت تابا

ولو خلقت قلوب من حديد … لما حملت كما حمل العذابا

ولا ينبيك عن خلق الليالى … كمن فقد الأحبة والصحابا

فمن يغتر بالدنيا فإنى … لبست بها فأبليت الثيابا

جنيت بروضها وردا وشوكا … وذقت بكأسها شهدا وصابا

فلم أر غير حكم الله حكما … ولم أر دون باب الله بابا

وأن البر خير فى حياة … وأبقى بعد صاحبه ثوابا

نبى البر بينه سبيلا … وسن خلاله وهدى الشعابا

وكان بيانه للهدى سبلا … وكانت خيله للحق غابا

وعلمنا بناء المجد حتى … أخذنا إمرة الأرض اغتصابا

وما نيل المطالب بالتمنى … ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

وما استعصى على قوم منال … إذا الإقدام كان لهم ركابا

ابا الزهراء قد جاوزت قدرى … بمدحك بيد أن لى انتسابا

فما عرف البلاغة ذو بيان … إذا لم يتخذك له كتابا

مدحت المالكين فزدت قدرا … فحين مدحتك اجتزت السحابا

سالت الله فى ابناء دينى … فإن تكن الوسيلة لى أجابا

وما للمسلمين سواك حصن … إذا ما الظلم مسهم ونابا

.

رباعيات الخيـام

القصيدة الأصلية للشاعر الفارسى عمر الخيام و ترجمها أحمد رامى شعرا إلى العربية ، سميت بالرباعيات لكونها تتألف من مقاطع صغيرة فى كل منها أربع شطرات فى بيتين من قافية جديدة ، الشطرة الأولى والثانية والرابعة متماثلة القافية مع اختلافها فى الثالثة ، وبهذا تختلف عن القصيدة التقليدية من حيث عدم التقيد بنفس القافية ، وهى تقترب من شكل من أشكال الزجل إلا أن الزجل يكون باللغة العامية

والقصيدة مليئة بأبيات الحكمة وهو من أسرار نجاحها ، وهى من أعمال أم كلثوم الكبرى وحققت نجاحا هائلا

رباعيـات الخيـام … ترجمة أحمد رامى

ألحان رياض السنباطى … مقـام راست 1949

سمعت صوتا هاتفا فى السحر … نادى من الغيب رفات الشر

هيا املأوا كأس المنى قبل أن … تملأ كأس العمر كف القدر

لا تشغل البال بماضى الزمان … ولا بآت العيش قبل الأوان

واغنم من الحاضر لذاته … فليس فى طبع الليالى الأمان

غد بظهر الغيب واليوم لى …وكم يخيب الظن فى المقـبل

ولست بالغافل حتى أرى … جمال دنياى ولا أجتلى

الفلب قد أضناه عشق الجمال … والصدر قد ضاق بما لا يطاق

يارب هل يرضيك هذا الظمأ … والماء ينساب أمامى زلال

أولى بهذا القلب أن يخفقا … وفى ضرام الحب أن يحرقا

ما أضيع اليوم الذى مر بى … من غير أن أهوى وأن أعشقا

أفق خفيف الظل هذا السحر … نادى دع النوم وناجى الوتر

فما أطال النوم عمرا ولا … قصر فى الأعمار طول السهر

فكم توالى الليل بعد النهار … وطال بالأنجم هذا المدار

فامش الهوينة إن هذا الثرى … من أعين ساحرة الإحورار

لا توحش النفس بخوف الظنون … واغنم من الحاضر أمن اليقين

فقد تساوى فى الثرى راحل … غدا ومن ألوف السنين

اطفئ لظى القلب بشهد الرضاب … فإنما الأيام مثل السحاب

وعيشنا طيف خيال فنــل … حظك منه قبل فوات الشباب

لست ثوب العيش لم أستشر … وحرت فيه بين شتى الفكر

وسوف أنضو الثوب عنى ولم … أدرك لماذا جئت أين المفر

يا من يحار الفهم فى قدرتك … وتطلب النفس حمى طاعتك

أسكرنى الإثم ولكنى … صحوت بالآمال فى رحمتك

إن لم أكن أخلصت فى طاعتك … فإننى أطمع فى رحمتك

وإنما يشفع لى أننى قد … عشت لا أشرك فى وحدتك

تخفى عن الناس سنى طلعتك … وكل ما فى الكون من صنعتك

فأنت ملاه وأنت الذى … ترى بديع الصنع فى آيتك

إن تفصل القطرة من بحرها … ففى مداه منتهى أمرها

تقاربت يا رب ما بيننا … مسافة البعد على قدرها

يا عالم الأسرار علم اليقين … يا كاشف الضر عن البائسين

يا قابل الأعذار عدنا إلى … ظلك فاقبل توبة التائبين

.

الأطـــــــلال

القصيدة المغـناة يختلف نصها عن القصيدة التى وردت فى ديوان ناجى بنفس الاسم ، وقد أضيف إليها مقطع من قصيدة أخرى لناجى وهو البادئ بالبيت هل رأى الحب سكارى مثلنا ، وبلغ التوفيق حده فى هذا المزج إذ أن ذلك المقطع بلغ ذروة القصيدة بل إنها اشتهرت به ، والشاعر الدكتور ابراهيم ناجى كان طبيبا بالفعل وعرف عنه إنسانيته البالغة فى معاملته لمرضاه حتى أنه كان يعطى مرضاه من الفقراء نقودا بدلا من أن يتقاضى منهم أجرا

رياض السنباطى فى هذه القصيدة حلق بالنغم فى آفاق جديدة ، فرغم شرقيته المفرطة إلا أن اللحن بدا وكأنه يطرق نغمات جديدة على السمع ، فقد تخلص السنباطى من كثير من الجمل التقليدية وصاغ جملا بعيدة عن التوقع ، وقد وفق تماما فى التعبير عن الموضوع نصا وكلمات بل وربما حروفا أيضا ، ويبلغ اللحن أقصى مداه فى التعبير فى تصوير الأبيات حسب موقفها الدرامى ، ومن عجائب لحن الأطلال أنه لم يلق ذلك القبول الفائق الذى لقيه فى أسماع الناس وقلوبها من أول مرة ، فقد جاءت الأطلال يعد موجة من ألحان عبد الوهاب لأم كلثوم وضع فيها كيرا من الإبهار ، وتعـود الناس على هذا الأسلوب حتى جاء السنباطى فبهر الجميع ليس بالآلات الجديدة ولا الإيقاعات الجذابة وإنما بقوة التعبير الفائقة والتى احتاجت لبعض الوقت حتى يمكن للجمهور قراءة النص جيدا ، خاصة أنها قصيدة شعرية

غنت أم كلثوم الأطلال فى إحدى حفلاتها بالقاهرة عام 1966، واختارت أن تغنيها بعد ذلك بعام على مسرح أولمبيا فى باريس عام 1967 وهنا قامت الدنيا ولم تقعد فقد استمع إليها مباشرة جمهور جديد ، وانبهر الناس بأدائها خاصة حين غنت أعطنى حريتى أطلق يديا ، وأحدث أداؤها دويا هائلا جذب الناس إليها جذبا ، وتظل الأطلال حتى يومنا هذا نموذجا رائعا للموسيقى العربية الأصيلة

الأطــــــلال … شـعر د. ابراهيم ناجى

ألحان رياض السنباطى … مقــــام هــزام 1966

يا فؤادى لا تسل أين الهوى … كان صرحا من خيال فهوى

اسقنى واشرب على أطلاله … وارو عنى طالما الدمع روى

كيف ذاك الحب أمسى خبرا … وحديثا من أحاديث الجوى

لست أنساك وقد أغريتنى … بفم عذب المناداة رقيق

ويد تمتد نحوى كيد … من خلال الموج مدت لغريق

وبريق يظمأ السارى له … أين من عينيك ذياك البريق

يا حبيبا زرت يوما أيكه … طائر الشوق أغنى ألمى

لك إبطاء المذل المنعم … وتجنى القادر المحتكم

وحنينى لك يطوى أضلعى … والثوانى جمرات فى دمى

أعطنى حريتى أطلق يديا … إننى أعطيت ما استبقيت شيا

آه من قيدك أدمى معصمى … فلم أبقيه وما أبقى عليا

ما احتفاظى بعهود لم تصنها … وإلام الأسر والدنيا لديا

أين من عبنى حبيب ساحر … فيه عز وجلال وحياء

واثق الخطوة يمشى ملكا … ظالم الحسن شهى الكبرياء

عبق السحر كأنفاس الربى … ساهم الطرف كأحلام المساء

أين منى مجلس أنت به … فتنة تمت سناء وسنى

وأنا حب وقلب هائم … وفراش حائر منك دنا

ومن الشوق رسول بيننا … ونديم قدم الكأس لنا

هل رأى الحب سكارى مثلنا … كم بنينا من خيال حولنا

ومشينا فى طريق مقمر … تثب الفرحة فيه قبلنا

وضحكنا ضحك طفلين معا … وعدونا فسبقنا ظلنا

وانتبهنا بعد ما زال الرحيق … وأفقنا ليت أنا لا نفيق

يقظة طاحت بأحلام الكرى … وتولى الليل والليل صديق

وإذا النور نذير طالع … وإذا الجر مطل كالحريق

وإذا الدنيا كما نعرفها … وإذا الأحباب كل فى طريق

أيها الساهر تغفو … تذكر العهد وتصحو

فإذا ما التأم جرح … جد بالتذكار جرح

فتعلم كيف تنسى … وتعلم كيف تمحو

يا حبيبى كل شيء بقضاء … ما بأيدينا خلقنا تعساء

ربما تجمعنا أقدارنا … ذات يوم بعد ما عز اللقاء

فإذا أنكر خل خله … وتلاقينا لقاء الغرباء

ومضى كل إلى غايته … لا تقل شئنا فإن الحظ شاء

.

أقبــل الليـــل
إحدى قصائد أحمد رامى القليلة نسبة إلى ما ألفه بالعامية ، ويظهر فيها تأثره بشعر العامية الغنائى فى كثرة تغيير الوزن والقافية وفى استعماله للتعبيرات الشائعة فى أغانيه العامية مثل ظنونى ، شجونى ، أنينى ، الضنى

وقد استخدم رياض فى هذه الأغنية آلة الأورج فى أكثر من مقطع ، ويبدو أنه قد أعجب بصوت الآلة الجديدة فكرر استخدامها فى عدة قصائد فى أواخر الستينات ، وكان فد عرف بأنه من الموسيقيين المحافظين لكنه اتجه للتجديد فى تلك الفترة متأثرا بما كان يقدمه محمد عبد الوهاب من تجديد كبير فى ألحانه لأم كلثوم ، وكان السنباطى عام 1964 قد استخدم آلة البيانو لأول مرة فى ألحانه بينما استخدمه عبد الوهاب فى العشرينات فى أغنية الصبا والجمال كما استخدمه سيد درويش قبل ذلك

أما أم كلثوم ، ورغم تجاوزها الستين عاما ، فقد أسرت السامعين بصوتها العذب وأدائها الساحر خاصة فى مقدمة هذه القصيدة ولا يمكن تخيل أنه بمقدرة مطربة أخرى أداء تلك المقدمة على ذلك النحو من إجادة التعبير

أقبـــــل الليـــــــــل  … شــعر أحمــد رامى
لحن رياض السنباطى  … مقــام كــورد 1968

أقبــل الليــل يا حبيبى ونــــادانى حنينى  … وسرت ذكراك طيفا هام فى بحر ظنونى
ينشر الماضى ظلالا  … كن أنســا وجمــــالا
فإذا قلبى يشتاق إلى عهد شجونى  … وإذا دمعى ينهـــل على رجع أنينى
يا هدى الحيران فى ليل الضنى   … أين أنت الآن بــــــل أين أنـــــــا
أنا قلـب خفـــــاق  … فى دنيا الأشـــواق
أنا روح هيمـــان  … فى وادى الأشجان
تاه فكرى بين أوهــامى وأطياف المنى  … لست أدرى يا حبيـــــبى من أنا أين أنا

با بعيد الدار عن عينى ومن قلبى قريبا  … كم أنــــاديك بأشــواقى ولا ألقى مجيبا
تقبل الدنيـا على أهل الهوى أنسا وطيبا  … وفؤادى كاد من فرط حنيــنى أن يذوبا
لو عدت لى رد الزمان إلىّ سالف بهجتى  … ونســــيت ما لاقيت منه فى ليالى وحدتى
يا هدى الحيران فى ليل الضنى  … أين أنت الآن بــــــل أين أنـــــا
تاه فكرى بين أوهــامى وأطياف المنى  … لست أدرى يا حبيـــــبى من أنا أين أنا

أواه با ليــل طال بى سهرى  … وساءلتنى النجوم عن خبرى
ما زلت فى وحدتى أسامرها   … حتى سرت فيك نسمة السحر
وأنا أسبح فى دنيـــا تراءت لعيونى  … قصة أقرأ فيها صفحات من شجونى
بين مـــــاض لم يـــــــدع لى  … غير ذكرى عن خيالى لا تغيب
وأمـــــــــانى صـــــورت لى  … فى غــد لقيــــــــا حبيب لحبيب

النوم ودع مقلتى  … والليـل ردد أنتى
والفجر من غير ابتسامك  … لا يبــــــدد وحشــــــــتى
يا هدى الحيران فى ليل الضنى … أين أنت الآن بــــل أين أنــــــــا
تاه فكرى بين أوهامى وأطياف المنى  … لست أدرى يا حبيـــبى من أنا أين أنا

يا قلبى لوطال بى زمانى  … وأنعـــم الدهـــر بالتـــدانى
تبســم الفجــــر لعيـــونى  … وغــرد الطيـــر فى لسـانى
وبت بالنشــــوة أغـــــنى  … والليل يروى الحديث عـنى
ياهدى الحيران فى ليل الضنى  … قد غـــدوت الآن أدرى من أنــــا
أنا طير رنام  … فى دنيا الأحلام
أنا ثغر بسام  … فى صفو الأيـام
كنت وحدى بين أوهامى وأطياف المنى  … والتقـــينا فبدا لى يا حبيبى من أنا أين أنا

Responses

  1. شكرا لهذا الصرح العظيم من المعلومات الراقية عن أهرامات الفن التي ستخلد اعمالهم الي الأبد مهما زحفت الألوان والأشكال من فن الغناء ستظل هذه الشموع شامخة في سماء الخلد

  2. اجمل صوت ابدع في غناء القصائد هو صوت ام كلثوم

  3. من قلبى شاكر للمجهود العظيم ده والحمد لله انى ماطلعتش لوحدى باحب الست بجد

  4. قصائد خالدة لامراة خالدة

  5. سنين مرت ولا تزال اغانى السيده كاننا نسمعها الاول مره قمه الاداء والكلمه واللحن
    شكرا اخى على الطرح الجميل

  6. أم كلثوم هى درة الغناء العربى بلا منازع وهى التى جمعت وجمّعت العرب فى كل مكان ولن يجود الزمان بمثل صوتها الفذ

    • نضم صوتنا لصوتك واختلف العرب فى كل شيء إلا فى أم كلثوم!!

  7. بدي احمل اراك عصي الدمع

    • أراك عصي الدمع
      أراك عصي الدمع شيمتك الصبر ,,, أما للهوى نهي عليك و لا أمر
      بلى أنا مشتاق و عندي لوعة ,,, ولكن مثلي لا يذاع له سر
      إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى ,,, و أذللت دمعا من خلائقه الكبر

      تكاد تضيء النار بين جوانحي,,, إذاهي أذكتها الصبابة و الفكر
      معللتي بالوصل و الموت دونه ,,, إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر
      حفظتُ و ضيعتِ المودة بيننا ,,, و أحسن من بعض الوفاء لك العذر
      و ما هذه الأيام إلا صحائف ,,, لأَحرفها من كف كاتبها بَشر
      بنفسي من الغادين في الحي غادة ,,, هواي لها ذنب و بهجتها عذر
      تروغ إلى الواشين فيَّ و إن لي ,,, لأذنا بها من كل واشية وقر
      بدوت وأهلي حاضرون لأنني ,,, أرى أن دارا لست من أهلها قفر
      و حاربت قومي في هواك و إنهم ,,, و إياي لولا حبك الماء و الخمر
      فإن كان ما قال الوشاة و لم يكن ,,, فقد يهدم الإيمان ما شيد الكفر
      وفيت و في بعض الوفاء مذلة ,,, لآنسة في الحي شيمتها الغدر
      وقور و ريعان الصبا يستفزها ,,, فتأرن أحيانا كما يأرن المهر
      تسائلني من أنت و هي عليمة ,,, و هل بفتى مثلي على حاله نكر
      فقلت كا شائت و شاء لها الهوى ,,, قتيلك قالت أيهم فهم كثر
      فقلت لها لو شئت لم تتعنتي ,,, ولم تسألي عني و عندك بي خبر
      فقالت لقد أزرى بك الدهر بعدنا ,,, فقلت معاذ الله بل أنت لا الدهر
      و ما كان للأحزان لولاك مسلك,,, إلى القلب لكن الهوى للبلى جسر
      و تهلك بين الهزل و الجد مهجة ,,, إذا ما عداها البين عذبها الفكر
      فأيقنت أن لا عز بعدي لعاشق ,,, و أن يدي مما علقت به صفر
      و قلبت أمري لا أرى لي راحة ,,, إذا الهم أسلاني ألح بي الهجر
      فعدت إلى حكم الزمان و حكمها ,,, لها الذنب لا تجزى به و لي العذر
      كأني أنادي دون ميثاء ظبية ,,, على شرف ظمياء جللها الذعر
      تجفَّل حينا ثم تدنو كأنما ,,, تنادي طلا بالواد أعجزه الحُضر
      فلا تنكريني يابنة العم إنه ,,, ليعرف من أنكرته البدو و الحضر
      ولاتنكريني إنني غير منكر ,,, إذا لا زلت الأقدام و استنزل النضر
      و إني لجرار لكل كتيبة ,,, معودة أن لا يخل بها النصر
      و إني لنزال بكل مخوفة ,,, كثير إلى نزالها النظر الشزر
      فأظمأ حتى ترتوي البيض و القنا ,,, و أسغب حتى يشبع الذئب و النسر
      ولا أصبح الحي الخلوف بغارة ,,, ولا الجيش ما لم تأته قبلي النذر
      و يا رب دار لم تخفني منيعة ,,, طلعت عليها بالردى أنا والفجر
      و حي رددت الخيل حتى ملكته ,,, هزيما و ردتني البراقع و الخُمر
      و ساحبة الأذيال نحوي لقيتها ,,, فلم يلقها جهم اللقاء و لا وعر
      و هبت لها ما حازه الجيش كله ,,, و رحت و لم يكشف لأثوابها ستر
      و ما حاجتي بالمال أبغي وفوره ,,, إذا لم أفر عرضي فلا وفر الوفر
      أسرت و ما صحبي بعزل لدى الوغى ,,, ولا فرسي مهر و لا ربه غمر
      ولكن إذا حم القضاء على امريء ,,, فليس له بر يقيه ولا بحر
      وقال أصيحابي الفرار أو الردى ,,, فقلت هما أمران أحلاهما مر
      ولكنني أمضي لما لا يعيبني ,,, و حسبك من أمرين خيرهم الأسر
      يقولون لي بعت السلامة بالردى ,,, فقلت أما والله ما نالني خسر
      و هل يتجافى عني الموت ساعة ,,, إذا ما تجافى عني الأسر و الضر
      هو الموت فاختر ما علا لك ذكره ,,, فلم يمت الإنسان ما حيي الذكر
      ولا خير في دفع الردى بمذلة ,,, كما ردها يوما بسوءته عمر
      يمنون أن خلو ثيابي و إنما ,,, علي ثياب من دمائهم حمر
      و قائم سيفي فيهم اندق نصله,,, و أعقاب رمحي فيهم حطم الصدر
      سيذكرني قومي إذا جد جدهم ,,, و في الليلة الظلماء يفتقد البدر
      فإن عشت فالطعن الذي يعرفونه ,,, و تلك القنا و البيض و الضُّمر الشقر
      و إن مت فالإنسان لا بد ميت ,,, و إن طالت الأيام وانفسح العمر
      ولو سد غيري ما سددت اكتفوا به ,,, و ما كان يغلو التبر لو نفق الصفر
      و نحن أناس لا توسط عندنا ,,, لنا الصدر دون العالمين أو القبر
      تهون علينا في المعالي نفوسنا ,,, ومن خطب الحسناء لم يغلها المهر
      أعز بني الدنيا و أعلى ذوي العلا ,,, و أكرم من فوق التراب ولا فخر

  8. اسماء القصائد هاد عند الشعراء ممكن اسماء هاي القصائد في اغاني السيدة ام كلثوم

    • هذه القصائد تحمل نفس الأسماء شعرا وغناء ..
      أطيب تحياتنا

  9. شكرا جزيلا على المجهود والحقيقة مجهود الشعراء والعلماء التربويين وعلماء اللغة والاجتماع والنفس والبيولوجيا والكيمياء وووو لهو التراث والايقونة للأجيال على مر التاريخ فشكرا لك يا الله على هذا الاختلاف فيما بيننا

  10. الحمدلله اننا وجدنا اروع الاغاني من اميرة الشرق رحمها الله

  11. قرأت كل تعليقاتكم وسعدت بها أيما سعادة ، لكن أود أن أذكركم بفارس القصيدة العربية وهو الموسيقار العملاق / رياض السنباطي فهو صاحب الفضل الكبير بعد الله على السيدة أم كلثوم رغم أنها هي من اكتشفته ملحناً- إذا أردت أن تتكلثم فعليك أن تتسنبط وتترمرم ( هههههههه ) أيضاً لا ننسى أحمد رامي شاعر الشباب – ومني أنا طالما ذكرنا القصائد المغناة – لن ولم ولا يحق لنا أن نتجاهل ( البرنس ) الشاعر العملاق الأمير / عبد الله الفيصل صاحب أجمل قصيدتين غنتهما أم كلثوم ( ثورة الشك – من أجل عينيك عشقت الهوى ). أطيب وأجمل وأرق الأمنيلت للجميع

  12. أرجو من الأعضاء الكرام قراءة كلمات هذه القصيدة التي غناها ( رياض السنباطي )وإبداء آرائكم.

    ♥قصيدة العصفور والزهرة♥
    اخترتها لكم
    ♥ذات يوم يا حبيبي كان عصفور♥
    ♥يناجي في الهوى أجمل زهرة♥
    ♥وهي تصغي في حنان تنهل الأرواح عطرا♥
    ♥قلبها قد ذاب حبا فأذاع الحب سرا♥
    ♥روحها حامت على نبع الهوى أول مرة♥
    ♥وتمنت ليل عرس هام فيه عاشقان♥
    ♥فرأى العصفور أن يبني عشا في خميلة♥
    ♥عله يحيا مع الزهرة في الدنيا الجميلة♥
    ♥قصة الحب التي تحلو وإن كانت طويلة♥
    ♥هكذا صار ونور الحب يهديه سبيلا♥
    ♥يسكب اللحن رحيقا في كؤوس من حنان♥
    ♥بعد أن مر زمان بعد خفاق الجناح♥
    ♥أين راحت زهرتي الحسناء قولي يا رياح♥
    ♥عابر رام صباها فجناها ثم راح♥
    ♥فارتمى العصفور تكوي قلبه نار الجراح♥
    ♥حين ضاعت منه أحلام الصبا قبل الأوان♥
    ♥هل تعود الزهرة الحسناء للطير الحبيب♥
    ♥فيغني أغنيات الحب في العش الرطيب♥
    ♥ويعود النور والإشراق من بعد المغيب♥
    ♥حين عادت بهجة اللقيا إلى القلب الغريب♥
    ♥وبدا الكون ربيعا ليس يطويه الزمان♥
    ♥ذات يوما يا حبيبي♥
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ♥∫◊∫ ) ماجد ♥ الدليمي ∫◊∫♥ )


أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: